ارشيف التصنيف: أخبار دولية

عرفان مجلة الأطفال تعود من جديد ..بالجديد

erfrn 2

مجلة عرفان هي مجلة تونسية شهرية كانت تصدر عن الاتحاد التونسي لمنظمات الشباب وقد صدر العدد الأول منها في جوان 1966تحت شعار: “مجلة الأطفال في كل مكان”… ليس للمجلة مقدمة، وتحوي صفحات كرتونية تبلغ حوالي 11 صفحة من بين 36 صفحة ملوّنة. حيث تعتمد المجلة على القصص والشعر، وأيضاً على العلوم، والمعارف العامة مثل “التلوّث مشكلة الساعة”، و”كن ماهراً” كما تنشر مسرحيات للأطفال ذات الفصل الواحد.و تنشر ايضا أبواب للتسلية و الألعاب ، وهي تتضمن طرائف يرسلها الأطفال القراء  ومساهماتهم ،كما  تنشر المجلة الصور والمسابقات فيما لا يقل عن 10 صفحات،و قصصاً علميةً كرتونية.

arfen                    arfen1

كان سعر مجلة عرفان في تونس 250 مليماً، وفي المغرب 2,5 درهماً وفي مصر 40 قرشاً، وذلك في العدد 304. ليس على الغلاف إشارة إلى مواد العدد وكان سعرها في بداية صدورها 100 مليماً تونسياً، تحوّلت المجلة فيما بعد إلى مجلة فصلية و من بين المجلات التونسية التي كانت تصدر قوس قزح  و مجلة شهلول و مجلة الرياض .

erfen1                    erfen1

أسسها المرحوم عبد الحميد القسنطيني ، الذي يعتبر أحد رواد صحافة الاطفال وأعمدتها في تونس.واعتمدت المجلة على  اسرة تحرير ينتمي أغلب أفرادها إلى مجال التعليم وكانت وظيفتها تربوية وثقافية لتربية الناشئة.
وكانت المجلة  تصل الى كل المدارس والى كل جهات البلاد وكانت تتميز بمحتوى ثري يجمع بين القصص المشوّقة وقصص الخيال العلمي والتعريف بالشخصيات التاريخية الى جانب صفحات تعنى بنشر صور الاطفال واركان اخرى مفيدة .

مجلة عرفان تعود للنشر بعد انقطاع طويل، و قد صدر العدد الأول في مارس 2019 زاخرا بالمعلومات الثرية  الخاصة بالأطفال ومعها تعود ثقافة التّنوير للأطفال..و العدد موجود حاليا في المكتبات و الفضاءات التجارية الكبرى.

رضا

 

الجزائر : إضراب عام قادم في حقول النفط والغاز في خطوة تصعيدية

gaz

قال رئيس أكبر اتحاد نقابي مستقل في الجزائر، إنه اتخذ خطوات قانونية لتنفيذ إضراب عام في قطاعات الطاقة، بما في ذلك النفط والغاز، خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك في خطوة تصعيدية جديدة لإجبار السلطات على تحقيق مطالب الحراك الشعبي. وأوضح رئيس الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة ملال رؤوف في تصريحات أمس: “اليوم أرسلنا إعلاما وفق القانون بالنزاع الجماعي إلى رئيس المجلس الدستوري، قبل الشروع في ممارسة الحق في الإضراب”.
وأضاف رؤوف أن “الإعلام تضمن مطلبا محددا، وهو أن يعلن المجلس شغور منصب رئيس الجمهورية عبر تطبيق المادة 102 من الدستور، وذلك بعد أن أعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بنفسه أن صحته لا تسمح له بالترشح لعهدة خامسة”.
ووفقا للقانون، إذا لم يرد المجلس الدستوري على إعلام الكونفدرالية ويستجيب للمطالب، يحق لها أن تجتمع وتحدد تاريخ الإضراب العام، بحسب رؤوف. ويعد الإضراب العام في مجالي النفط والغاز تصعيدا مقلقا في الجزائر، حيث تعتمد ميزانية الدولة عليهما، بينما يتوجب عليها الوفاء بالالتزامات الموقعة في عقود التصدير.

تونس تدين الإعتداء الإرهابي على مسجدين بنيوزيلندا

nioz1

أدانت تونس بشدة الاعتدائين الإرهابيين الغادرين الذين استهدفا يوم الجمعة 15 مارس 2019، مسجدين في نيوزيلندا أثناء صلاة الجمعة ، أسفرتا عن سقوط عدد كبير من المصلين بين قتلى وجرحى.

وأكّدت تونس في بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية رفضها المطلق لاستهداف دور العبادة والأبرياء مهما كانت جنسياتهم ودياناتهم وتتقدم بعبارات التعازي والمواساة لأسر الضحايا وتعبرعن تمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين وتضامنها مع السلطات النيوزيلندية.

كما لفتت إلى أن هذه الجريمة البشعة دلالة جديدة على أن الإرهاب لا لون له ولا دين ولا حدود أخلاقية أو جغرافية وتدعو كل مكونات المجتمع الدولي إلى مزيد التنسيق والتعاون ووضع الآليات الكفيلة لمحاربة كل أشكال التطرف والإرهاب والكراهية والتعصب.

يذكر انّ مسلّحا واحدا أقدم خلال صلاة الجمعة على قتل 49 شخصا وأصاب أكثر من 40 اخرين في مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا .

نيوزيلندا: إرتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين

5c8b21d695a59778588b45e7

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلاندا جاسيندا أرديرن، أنّ 49 شخصاً قتلوا في العملية الإرهابية التي استهدفت مسجدين خلال صلاة الجمعة، في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية.

5c8b5c6e95a597c3578b45ff

وقالت أرديرن إن بلادها تعيش أحد “أحلك أيامها” بعد إطلاق النار “غير المسبوق” على مسجدين في كرايست تشيرش، مشيرة إلى أنه “من الواضح أن ما حدث هو عمل عنيف غير اعتيادي وغير مسبوق” وتم القبض على مورطين بالهجوم على المسجدين ولم تصف الشرطة حجم إطلاق النار، وقالت إنها غير متأكدة من وجود مشتبهين آخرين غير المقبوض عليهم. كما حثت الشرطة الناس في وسط مدينة كرايستشيرش، البقاء في منازلهم.

5c8b21d995a59778588b45e9

وأكّد شهود عيان أنّ العملية تمت بأسلحة أوتوماتيكية رجل يرتدي خوذة، ونظارات وسترة جيش.وذكر مفوض الشرطة مايك بوش، أن القتلى سقطوا “على حد علمنا في موقعين، الأول في مسجد بشارع دينز، والثاني في مسجد آخر بشارع لينوود”، مشيرا إلى أن “هناك أربعة أشخاص رهن الاعتقال، هم ثلاثة رجال وامرأة وأن هناك العديد من القتلى جراء إطلاق النار”.

تواصل الاحتجاجات و مسيرات مليونية منتظرة غدا بالجزائر

Alg1

أفاد شهود لوكالات أنباء عالمية بخروج آلاف المتظاهرين يوميا في الجزائر و يتوقع عديد الملاحظين خروج مسيرات مليونية بعد صلاة الجمعة للمطالبة برحيل الرئيس الجزائري وعدم ترشحه لولاية خامسة. وقال الشهود إن الشرطة أطلقت الغاز في العاصمة الجزائر. كما تعطلت خدمات الانترنت بشكل كبير.

وخرج عشرات الآلاف من الجزائريين، في مظاهرات حاشدة مناوئة لترشح بوتفليقة وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن آلاف الأشخاص احتشدوا أمام مقر البريد المركزي، وفي ساحتي موريس أوزان، وأول مايو في وسط العاصمة الجزائرية، ورفعوا شعارات تجمع على رفض العهدة الخامسة لبوتفليقة. وهتف المتظاهرون الذين احتشدوا بعد صلاة الجمعة في وسط الجزائر العاصمة مطالبين بوتفليقة بالرحيل ورددوا هتاف “سلمية..سلمية”. وانتشرت قوات الأمن في المكان و اعتقلت العديد منهم.
وكالات

اليوم .. مظاهرات مليونية في الجزائر ضدّ ترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة

bouteflika

دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في رسالة جديدة، المتظاهرين ضد ترشحه لولاية رئاسية خامسة لتجنب «الفتنة والفوضى»، وذلك في وقت ستشهد فيه البلاد اليوم احتجاجات جديدة في عدة مدن.
ووجّه الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة رسالة إلى الشعب وتحديداً النساء والأمهات الجزائريات بمناسبة يوم المرأة العالمي، تطرق فيها إلى الوضع الحرج الذي تمر به بلاده حالياً، مع استمرار المظاهرات التي تطالب برحيله وعدم ترشحه لعهدة خامسة، وازدياد وتيرة الاستقالات في صفوف الحكومة والحزب الحاكم، وتصاعد مستوى التأييد على كافة المستويات لهذا الحراك الشعبي، وحذر فيها من تسلل جماعات تثير الفتنة في صفوف المظاهرات التي أشاد بها وقال إنها تعبر عن نضج الجزائريين ووعيهم.
وفي الرسالة التي قرأتها نيابة عنه وزيرة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية قال الرئيس الجزائري: «شاهدنا منذ أيام خروج عدد من مواطنينا ومواطناتنا في مختلف ربوع الوطن للتعبير عن آرائهم بطرق سلمية ووجدنا في ذلك ما يدعو للارتياح لنضج مواطنينا بما فيهم شبابنا وكذا لكون التعددية الديمقراطية التي ما فتئنا نناضل من أجلها باتت واقعاً معيشاً».
إلا أنه حذر في الوقت نفسه من مغبة اختراق هذه المظاهرات ونشر الفوضى: «اختراق هذا التعبير السلمي من طرف أية فئة غادرة داخلية أو أجنبية التي، لا سمح الله، قد تؤدي إلى إثارة الفتنة وإشاعة الفوضى وما ينجر عنها من أزمات وويلات».
حذر كذلك من الانجرار وراء الانقسامات والصراعات كما هو حاصل في دول عربية أخرى، ومن خطر وقوع الجزائر فريسة للإرهاب الذي يعاني منه جيران الجزائر : «نعم، هناك، على حدودنا، طوق من الأزمات والمآسي بفعل الإرهاب عند البعض من جيراننا. وفي العالم، أمتنا العربية ما تزال تعاني من الصراعات والانشقاقات، وحتى من المآسي الدموية، ولئن جعل الله الجزائر في مأمن حتى الآن في وسط هذه الزوبعة، فإن ذلك لا يخول لنا أن نغفل عن الاحتراس والتحلي باليقظة لصون بلادنا الغالية. لقد تحسر الكثير من الحاقدين من خارج البلاد على مرور الجزائر بسلام وأمان بفضلكم أنتم الجزائريين والجزائريات، عبر أمواج ما يسمى الربيع العربي، وظلت هذه الأوساط التي تبغضنا على حريتنا واستقلال قرارنا ومواقفنا العادلة، وما انفكت تعمل على تدبير المكائد ضد بلادنا».
من جهة اخرى بعد المسيرتين الشعبيتين الحاشدتين ليومي 22 فيفري، و1 مارس، واللتان كانتا نقطة تحول فارقة على الكثير من الأصعدة، سواء ما تعلق بالداخل حيث أرغمتا العديد من الجمعيات والشخصيات على تأييد المظاهرات ضد العهدة الخامسة، أو في الخارج حيث توالت ردود الفعل، يترقب الجزائريون مسيرة 8 مارس ليوم الجمعة.
ومقابل هاتين المسيرتين، حاولت السلطة تمرير بعض التنازلات، بعد أن تضمنت رسالة المترشح عبد العزيز بوتفليقة، يوم 3 مارس، عبارات تؤكد استماعه الى المتظاهرين، وأنه سيقوم بعقد ندوة وطنية مباشرة بعد الانتخابات وتنظيم انتخابات مسبقة لن يشارك فيها.
ويتم التعبئة لهذه المسيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، حيث يتم تضمين ذلك توصيات المشاركين بأن تكون سلمية بلا عنف ولا تخريب ولا تكسير ولا مساس بأمن الوطن، وأن تكون تاريخية تتحدث عنها أجيال قادمة. كما تأتي هذه المسيرة في وقت تتسع رقعة الملتحقين بها، على غرار المجاهدة زهرة ظريف بيطاط التي أعلنت أنها تشارك وتدعم المسيرات، حيث قالت «نعم، سأسير من أجل جزائر حرة ديمقراطية، لماذا؟ لأنه، كما في عام 1964». وقالت المجاهدة في بيان لها إنها ملتزمة باليمين الذي قدمته للشهداء الشجعان، مؤكدة «أرفض المساعدة» في ارتكاب جريمة القتل التي تتشكل بتفويض العهدة الخامسة. كما أيدت المسيرات كل من المنظمة الوطنية للمجاهدين التي يقودها سعيد عبادو، و قدماء وزراء التسليح والاتصالات العامة (المالغ)، التي يترأسها دحو ولد قابلية، وهما منظمتان لهما ثقل كبير، لا سيما وأنهما ذوا تأثير كبير بين المجاهدين، ويحملان رمزية «الشرعية الثورية»، مما يظفي على الحراك الشعبي المزيد من التأييد.

 

أبرز محاور جدول أعمال القمة العربية في تونس

Sans titre 2

تواصلت اجتماعات الدورة العادية 151 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري المنعقدة اليوم الأربعاء بالقاهرة ، والتي شارك فيها وفد تونسي يرأسه وزير الخارجية خميس الجهيناوي، إلى إعداد مشروع جدول أعمال القمة العربية العادية التي ستحتضنها تونس خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس الحالي.

وتضمّن جدول أعمال هذه الدورة، وفق بلاغ للخارجية، مختلف القضايا العربية وفي مقدّمتها القضية الفلسطينية وتطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا واليمن، ومكافحة الإرهاب وسبل تعزيز الأمن القومي العربي، ودفع علاقات التعاون والتكامل الاقتصادي بين البلدان العربية، إلى جانب التعاون العربي مع مختلف التجمعات الإقليمية والدولية.
وجدّد وزير الشؤون الخارجية تأكيد مواقف تونس الثابتة والمبدئية بخصوص العمل العربي المشترك والقضايا العربية، مشدّدا على مواصلة تونس دعمها للشعب الفلسطيني في نضاله المشروع من أجل استرجاع حقوقه وإقامة دولته المستقلّة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف.
كما أكّد التزام تونس الثابت بمواصلة جهودها للمساهمة في تحقيق التسوية السياسية في ليبيا عن طريق الحوار والتوافق ضمن المسار الذي ترعاه الأمم المتحدّة وفي إطار المبادرة الرئاسية التونسية الثلاثية.
ودعا الجهيناوي أيضا إلى ضرورة تكثيف الجهود لدفع مسارات التسوية السياسية للأزمات القائمة في كلّ من سوريا واليمن، بما يضع حدّا لمعاناة شعبيْهما ويُعيد إليهما الأمن والاستقرار.
وأكّد الوزير على أهميّة تعزيز التضامن العربي باعتباره شرطا أساسيا لمواجهة مختلف التحدّيات والتهديدات الماثلة، وتحقيق تطلّعات الشعوب العربية من العمل العربي المشترك.
وكانت لوزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي سلسلة من اللقاءات مع عدد من وزراء الخارجية العرب والأمين العام لجامعة الدول العربية ورئيس البرلمان العربي تركّزت حول الأوضاع والقضايا العربية وكذلك علاقات التعاون الثنائي في مختلف المجالات.
وجدّد الوزير التعبير عن ترحيب تونس بأشقائها العرب في القمة العربية الثلاثين واجتماعاتها التحضيرية، مبرزا الاستعدادات الجارية لتوفير كلّ ظروف النجاح لهذا الاستحقاق العربي الهام، مؤكّدا الحرص على أن تكون هذه القمّة قمّة التضامن والوفاق لإعطاء الدفع اللازم للعمل العربي المشترك والنهوض بأوضاع المنطقة وتعزيز أمنها واستقرارها.

رئيس مجلس الشورى السعودي يعترض على بند يوصي بعدم التطبيع مع اسرائيل

neten 1

صادق البرلمانيون العرب في ختام مؤتمرهم المنعقد أواخر الاسبوع الماضي بالاردن على بيان ختامي تضمن بندا ينص على عدم التطبيع اطلاقا مع اسرائيل.
وقد حظي البيان بموافقة رؤساء البرلمانات العربية المشاركة في المؤتمر باستثناء رئيس مجلس الشورى السعودي الذي اعتبر ان البند يكتسي صبغة سياسية وفق درسه في مؤتمر سياسي…مخالفا بذلك موقف حليفي السعودية وهما الامارات العربية ومصر. اللتين خيرا التماهي مع مو قف الاردن الذي يعتبر ان عدم التطبيع مع اسرائيل هو موقف شعبي وحكومي…
والسؤال المطروح بعد هذا الموقف المتخاذل من رئيس مجلس شورى السعودي المعين من قبل الحكومة السعودية هو :هل ان المملكة السعودية تخلت عن دورها الرافع والجامع للعرب والمسلمين ؟
نأمل ان ياتينا نفي هذا الانطباع المخيف في اقرب وقت عبر موقف اصيل وداعم كما عهدناه من حكام بلاد الحرمين سابقا لفلسطين و للقضايا العربية والاسلامية .
محمد الطريقي

تواصل احتجاجات أصحاب السترات الصفراء في فرنسا

gilets1

تتواصل احتجاجات أصحاب السترات الصفراء في عديد المدن الفرنسية الكبرى حيث دعا عدد من أبرز شخصيات التحرك مثل إيريك درويه وبريسيلا لودوسكي وماكسيم نيكول إلى تظاهرات في عطلة نهاية الأسبوع في التاسع من آذار/مارس، وخصوصا في 16 آذار/مارس لتجمع كبير في باريس غداة انتهاء “الحوار الوطني الكبير” ومع مرور أربعة أشهر على بدء التظاهرات.
من جانبه دعا الرئيس إيمانويل ماكرون الذي توجه إليه كل الاتهامات، الجمعة إلى “العودة إلى الهدوء”، مؤكدا أن أعمال العنف التي تشهدها تظاهرات السبت “غير مقبولة”. وكان الرئيس الفرنسي دعا مرات عدة إلى الهدوء من دون جدوى.

ويذكر أنه في مواجهة الاستياء الشعبي من سياسته الذي بدأ احتجاجا على زيادة في رسوم قبل أن يتحول إلى مطالب متعددة، أطلق ماكرون في 15 كانون الثاني/يناير نقاشا وطنيا ليتمكن كل فرنسي من التعبير عن مطالبه خلال شهرين. ويرفض العديد من محتجي “السترات الصفراء” هذا الحوار معتبرين أنه “مهزلة”. وستجرى التظاهرات التي أصبحت تقليدية كل سبت، في جميع أنحاء فرنسا.
وفي باريس ستجري تظاهرة بين قوس النصر وساحة دانفير روشرو. وأطلقت دعوات أخرى بينها واحدة لمجموعة على فيس بوك تحت شعار “السترات الصفراء الفصل السادس عشر: عصيان”. حيث تدعو هذه المجموعة إلى “العودة إلى البداية عبر عدم الإعلان مسبقا عن التظاهرات لاستعادة الجانب العفوي الذي كان يخيف الحكومة”.

وستجرى تظاهرات أيضا في مرسيليا ونيس ومونبيلييه وأليس وستراسبورغ ونانت وبوردو وتولوز.

وفي مدينة ليل (شمال) دعا المنظمون محتجي “السترات الصفراء” في المنطقة والدول المجاورة (بلجيكا وألمانيا وإنكلترا ولوكسمبورغ وهولندا وألمانيا) إلى التظاهر في المدن الكبرى. وتؤكد رسالة الدعوة على فيس بوك التي ترجمت إلى الإنكليزية والألمانية أن “النضال دولي”.

في مدينة ليون (جنوب شرق) يدعو المنظمون إلى تجمع من أجل “مسيرة سوداء” ويطلبون من المتظاهرين ارتداء ملابس سوداء “رمز الحداد” على مستقبل الحركة التي “ستنتهي بالازدراء والظلامية إذا لم نتحرك معا”.

وفي بار-لو-دوك كبرى مدن موز، دفعت دعوة إلى التظاهر على شبكات التواصل الاجتماعي، شرطة هذه المنطقة الواقعة في شرق فرنسا إلى إصدار قرار يمنع بيع ونقل “مواد قابلة للاحتراق و/او محروقات وغازات قابلة للاشتعال”. وفي مدينة نانت، قالت الشرطة إن “التوتر الكبير” سيسود التعبئة على ما يبدو.

الهند وباكستان .. صراع مستمر

inde 1

ولدت باكستان من رحم الهند لتعطي المسلمين عنوانا قوميا لوجودهم في شبه القارة، ولتصيغ الصراع بين المسلمين والهندوس صياغة الصراع بين الدول، والحقيقة أن محطات الصراع ومتغيراته منذ ما قبل الاستقلال ووجود الدولتين لم تغير جوهره الحقيقي والمفتعل، الحقيقي هو صراع ديني شاخص دائما في بنية الكيانين ولن يحل إلا بإعادة رسم ودية للعلاقة بين المسلمين والهندوس في القارة بأسرها، والمفتعل هو مصالح الدول الكبرى وتناقض مصالح الدول الإقليمية، التي تقع ضحية له دائما دول العالم الثالث، مع استثناء وفارقة خاصة تميز صراع شبه القارة، أنه يحمل في طياته الفقر والمرض والتخلف, وأن طرفي الصراع ينفقان من قوت شعبهما ليحافظا على وجود كيانهما.
أعلنت الهند أنها أسقطت مقاتلة باكستانية، فيما قالت إسلام أباد أنها أسقطت مقاتلتين هنديتين عبرتا المجال الجوي، في تصعيد خطير بين الجارتين النوويتين.

وأعلنت الهند الأربعاء أنها أسقطت طائرة باكستانية في إقليم كشمير المتنازع عليه، لكنها أضافت بأن باكستان أسقطت إحدى طائراتها في اشتباكات جوية.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية راجيش كومار في مؤتمر صحافي أن الطائرة الباكستانية استُهدفت أثناء مشاركتها في عملية “لضرب منشآت عسكرية في الجانب الهندي”، مضيفا “رصدت قوات برية الطائرة الباكستانية أثناء سقوطها من الجو في الجانب الباكستاني. وفي هذا الاشتباك، خسرنا للأسف طائرة ميغ-21. فقد الطيار، وقالت باكستان إنها تعتقله”.

وكان الجيش الباكستاني أعلن في وقت سابق أنه “أسقط” طائرتين هنديتين في المجال الجوي الباكستاني سقطت إحداهما في كشمير الهندية والأخرى في كشمير الباكستانية.

وأغلقت باكستان مجالها الجوي “حتى إشعار آخر”، حسبما أفادت هيئة الطيران المدني بعدما أعلنت إسلام اباد عن إسقاط الطائرتين.

وقالت هيئة الطيران على تويتر “لقد تم إغلاق المجال الجوي رسميا حتى إشعار آخر”. واوضح ناطق باسم الجيش الباكستاني أن هذا القرار اتخذ “بسبب الظروف”.

من جهته قال مصدر مقرب من هيئة الطيران لوكالة فرانس برس إنه تم إبلاغ كل شركات الطيران بتعليمات “تعليق عملياتها في باكستان حتى إشعار آخر”.
ومن الجانب الهندي أغلقت خمسة مطارات على الأقل أيضا وتم إلغاء العديد من الرحلات، بحسب مسؤولين رفضوا الكشف عن أسمائهم.

ولم تدل هيئة الطيران المدني الهندية بأي تعليق على الفور.

رغبة في عدم التصعيد

وكانت وزيرة الخارجية الهندية شوشما سواراج أكدت خلال زيارة إلى الصين، الأربعاء أنّ بلادها لا تريد “مزيداً من التصعيد” مع باكستان بعد الغارات الجوية التي شنّتها مقاتلات هندية في الأراضي الباكستانية.

وقالت الوزيرة إن بلادها ضربت الثلاثاء هدفاً “محدوداً”هو معسكر تدريبي لتنظيم “جيش محمد” المتشدّد الذي تبنّى قبل أسبوعين هجوماً انتحارياً قتل فيه 41 عسكرياً هندياً في الشطر الهندي من كشمير.

وأشارت سواراج إلى أنّ “الهند لا تريد تصعيداً” و”ستواصل التصرّف بمسؤولية وبضبط النفس”، وفقا لوكالة فرانس برس

بالمقابل، قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي إنه ينبغي على الهند “إعمال العقل” بشكل أكبر، محذرا نيودلي من تحدي بلاده

وأكد قرشي إنه يتعين “على الأمة ألا تقلق بشأن التصرف الهندي لأن المدافعين عن البلد مستعدون تماما للرد على أي مغامرة غير محسوبة”.

وفي سياق متصل حضّت الولايات المتحدة ، الجارتين النوويتين اللدودتين، على “ضبط النفس” بعد ارتفاع منسوب التوتر بينهما |إلى مستويات خطيرة.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان “نحضّ الهند وباكستان على ممارسة ضبط النفس وتجنّب التصعيد بأي ثمن”، مشيراً إلى أنه تباحث هاتفيا مع نظيريه الهندي والباكستاني في التصعيد العسكري الأخير بين دولتيهما.