الأخباررياضة

التونسي نجيب بالهادي.. يفوز بلقب أفضل سباح في العالم

فاز السباح العالمي نجيب بالهادي بلقب أفضل سباح في المياه المفتوحة بعد تصدره للتصويت الذي كان مفتوح للعموم لعدة أسابيع على شبكة الأنترنات. وكان السباح العالمي نجيب بالهادي حقق رقما قباسيا في سواحل جزيرة جربة بعد رحلة سباحة في عرض البحر انطلقت من صفاقس يوم 15 سبتمبر ليقطع مسافة 120 كلم خلال 77 ساعة محطما رقما قياسيا عالميا جديدا.
و حقق السباح الدولي التونسي المتخصص في المياه العميقة والمفتوحة نجيب بالهادي رقما قياسيا عالميا جديدا، عندما قطع مسافة 40 كيلومترا سباحة في زمن 10 ساعات و43 و15 ثانية.
وقال بالهادي : “كان هذا السباق تحديا جديدا بالنسبة لي لتحطيم رقم عالمي جديد، وهو إنهاء مسافة 40 كيلومترا سباحة في توقيت لا يتعدى 11 ساعة، وقد نجحت في تحقيق توقيت قدره 10 ساعات و43 دقيقة و15 ثانية، أي أقل من الزمن المحدد سابقا”.

وتابع: “هذا الإنجاز رياضي بيئي، فالسباق الذي خضته من دون مساعدات غذائية يندرج ضمن حملة بيئية لجمعية (أزرقنا الكبير)، التي تهدف إلى المحافظة على السلحفاة البحرية من الانقراض والكف عن إلقاء الأكياس والنفايات في البحر. أهدافي رياضية وبيئية واجتماعية بالأساس”.

وتحول تحطيم الأرقام القياسية إلى هواية ممتعة للسباح التونسي البالغ من العمر 69 عاما، الذي تخصص في رياضة السباحة في المياه العميقة، وذلك منذ أكثر من 20 سنة.

وقبل سباقه الأخير الذي سيجعله مرشحا لدخول موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية، نجح بالهادي في الحصول على جائزة أطول مداومة في السباحة، وذلك بالبقاء داخل المياه لمدة 76 ساعة و30 دقيقة، وهو أطول وقت تسجله سباحة المداومة في التاريخ.

وأضاف أسطورة الرياضة التونسية: “المداومة في السباحة أيضا إحدى مسابقات السباحة القصوى، وترتكز على السباحة من دون توقف، سجلت ذلك الرقم عندما انطلقت من سواحل مدينة طينة بمحافظة صفاقس (جنوب) وحتى جربة بمحافظة مدنين (جنوب)، وبلغت المسافة 120 كيلومترا وذلك على مدى 3 أيام من السباحة من دون انقطاع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى