أخبار وطنيةالأخبار

لماذا أقيل وزير الداخلية مباشرة عقب استقباله للعقيد لطفي القلمامي؟!!!!

ماذا يحدث في بلدي؟! هكذا دون العقيد.

قرر رئيس الحكومة، هشام المشيشي إعفاء وزير الداخلية، توفيق شرف الدين من مهامه. و سيتولى رئيس الحكومة الإشراف على وزارة الداخلية بالنيابة في انتظار تعيين وزير داخلية جديد. هل كان ملف عودة الكوادر الأمنية وراء إقالة السيد توفيق شرف الدين وزير الداخلية….؟؟؟
هذا نص التدوينة التي نشرها الجنرال لطفي القلمامي
الخبر الصاعق أو ماذا يحدث في بلدي.
– تشرفت صبيحة هذا اليوم بمكالمة هاتفية خاصة من لدن السيد وزير الداخلية يدعوني فيها لمقابلته مصحوبا بسيرتي الذاتية وقد استقبلني بمكتبه بكل حفاوة ولمست في الرجل تفانيه وإلمامه الشامل وتكوينه القانوني والأمني فضلًا عن الخصال الإنسانية الكبري وحسه الوطني العالي ورغبته الصادقة في خدمة ابناء السلك من متقاعدين ومباشرين وسعيه الدؤوب لرفع كل المظالم وإعطاء كل ذي حق حقه كما جاء علي لسانه الكلمات التي نطق بها وزير الداخلية في مقابلة امتدت لأكثر من 30 دقيقة ليست كبقية الكلمات الخشبية التي صدعوا بها راسي علي امتداد عشر سنوات رغم يقيني بالاكراهات التي أعاقت عمل الوزراء الذين سبقوه لكن الرجل كان صادقا شجاعا ثابتا في مايقول وقدم لي باسمه الشخصي اعتذار الوازرة لمعاناة امتدت لعشر سنوات وقال لي ان رءيس الجمهورية متألم لما حصل معك بعد ان قام بما يمليه عليه واجب التكريم من أخذ صورة رسميةبمعيته تخليدا للمناسبة لاتفاجاء بخبر اقالته بعد ان احترت في ما سأكتبه في شانه من عبارات تليق بمقامه كنت سأتوجه من خلالها الي كل مكونات الوزارة ودعوتهم للمحافظة عليه كمكسب للأمنيين اولا وللتونسيين عامة لأني لمست فيه رجل الدولة الصادق الامين كان الرجل في قمة الأدب والتواضع والأخلاق الرفيعة ويتكلم بلهجة الواثق من نفسه في رد إعتبار مستحق كمال قال ليس فئة منة ولا مزية من أحد أصطدم بخبر إقالته بعد سويعات من اللقاء به أتمنى على الله أن يكون الخبر عاريا من الصحة وليس علي خلفية هذا التكريم الموثق بالصورة والا فيا خيبة المسعي اعذروني لم اعد أعي ما أقول فانا محبط بالكامل.لكن كل الدعم لك استاذ شرف الدين وادعو الجميع للتثبت من مصدر الخبر لأن إجماعا حاصلا لأول مرة تقريبا في الوزارة على أن الرجل كفاءة معتبرة كل الدعم سيدي الوزير ومن ساءه زمن سرته أزمان. وللحديث بقية حتي يتبين الخيط الابيض من الخيط الأسود. لكن تمنيت أن لا يضحوا بالسيد الوزير لأنه شجاع ومقدام ومن طينة نادرة حتي وإن لزم الأمر التضحية بعبدكم الفقير الي ربه لأن الوطن فوق الجميع….
ماذا يجري في كواليس التعيينات و هل أن للوبيات الفساد دور في ذلك؟؟؟!!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى