أخبار جهويةأخبار دوليةأخبار ذوي الاحتياجات الخصوصيةاعلاناتافتتاحيةالأخبار

منظمات وطنية ودولية تدين سجن الصّحفي والكاتب توفيق بن بريك

حرية التعبير خط احمر

أدانت عديد المنظمات الحقوقية والصحفية والنقابية، الوطنية والدولية، سجن الصحفي والكاتب ، توفيق بن بريك، داعية كل الذين كانوا وراء إصدار ‘الحكم الظالم أو تبريره’، إلى تحّمل كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية، خاصة بالنظر إلى وضع بن بريك الصحي الخطير الذي سيتضاعف مع سياقات الكورونا. و ان هذا الحكم يعتبر ضد حرية التعبير

كما عبرت المنظمات ، في بيان لها نشرته اليوم الاثنين 27 جويلية، نقابة الصحفيين التونسيين، عن خشيتها من ”أن يصبح القضاء التونسي أداة لضرب حرية الصحافة الفكر والتعبير، وخاصة امام تواصل محاكمات الرأي والفكر واستسهال إصدار قرارات ظالمة بالحبس في قضايا النشر في حنين ل”مجلة الصحافة” الزجرية حامية القمع والفساد”.

كما تستنكر محاولات بعض الهياكل القضائية تبرير هذا التوجه الذي يشيع مناخا من القمع وتكميم الافواه والخوف من بطش الاحكام الجائرة، فإنّها تتوجه إلى المجلس الاعلى للقضاء، من أجل التحرك لضمان استقلالية القضاء ومناعته ووقوفه الى جانب حرية الفكر والضمير، مثلما نص عليها الدستور، وفق نص البيان.

وللتذكير قضت المحكمة الابتدائية ببن عروس، يوم الخميس 23 جويلية 2020، بسجن الصحفي والكاتب توفيق بن بريك، سنة مع التنفيذ العاجل، بتهمة ‘الشتم والثلب والمس من الكرامة الانسانية’، وذلك على خلفية انتقاداته للقضاء في ظهور تلفزي اثناء الاستحقاقات الانتخابية السابقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق