أخبار جهويةافتتاحيةثقافة و اعلاممشاهير العالم

جمعة مباركة

حديث الجمعة

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين في حلقة هذا الأسبوع نتناول في حديث  (جمعة مباركة ) موضوع  يعني كل مسلم و مسلمة   و هو   كيف نستقبل عيد الاضحى  المبارك. بالعمل الصالح.

في هذا الشهر الكريم .  من ذي الحجة 1441 للسنة الهجرية  من صحيح الجامع للشيخ الألباني قال صلى الله عليه وسلم: أحب الأعمال إلى الله الإيمان بالله ثم صلة الرحم ثم الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و أبغض الأعمال إلى الله الإشراك بالله ثم قطيعة الرحم وقال صلى الله عليه و آله وسلم: إن الله تعالى خلق الخلق حتى إذا فرغ من خلقه قامت الرحم فقال : مه ؟ قالت : هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال: نعم أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك ؟ قالت: بلى يا رب قال فذلك لك وقال صلى الله عليه وسلم الرحم شجنه من الرحمن قال الله: من وصلك وصلته ومن قطعك قطعته وقال صلى الله عليه وسلم الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله و من قطعني قطعه الله وقال صلى الله عليه وآله وسلم صلة الرحم تزيد في العمر و صدقة السر تطفئ غضب الرب وقال صلى الله عليه وآله و سلم قال الله تعالى:أنا خلقت الرحم و شققت لها اسما من اسمي فمن وصلها وصلته و من قطعها قطعته… قال تعالى و قوله الحق : إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ . *إن في يوم الجمعة ساعة استجابة : اللّهم إجعل يوم الجمعه مباركا علينا و عليكم بالرحمة التي  تمُر على من هم تحت القبور ، فتبرد عليهم و تؤنس وحشتهم ، و تجعل الجنه ملتقانا و إياهم . اللهم  أصلح حال البلاد و العباد – يا _ رب السموات و الأرض ، إنّي توكلت عليك وسلمت أمري إليك، لا ملجأ الا اليك  سبحانك لا اله  الا انت فارفع عن البلاء و الوباء و اجعلنا من السعداء  في الدارين .

ومن الأعمال التي تتأكد في هذه الأيام الصيام، وهو بالإضافة إلى أنه داخل في عموم العمل الصالح إلا أنه قد ورد فيه أدلة على جهة الخصوص فعن حفصة رضي الله عنها قالت: (أربع لم يكن يدعهن النبي صلى الله عليه وسلم: صيام عاشوراء، والعشر، وثلاثة أيام من كل شهر، والركعتين قبل الغداة) رواه أبو داود وغيره، والمقصود صيام التسع، لأنه قد نُهِي عن صيام يوم عيد الاضحى ، قال الإمام النووي عن عشر ذي الحجة ” صيامها مستحب استحباباً شديداً “، وآكدها صوم يوم عرفة لغير الحاج، فقد ثبت عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة فقال: (يكفّر السنة الماضية والباقية) رواه مسلم .

 الأضحية هي سنة مؤكدة في حق الموسر، بل إن من العلماء من قال بوجوبها وقد حافظ عليها النبي صلى الله عليه وسلم.

فهذه أهم الأعمال الصالحة التي ينبغي للمسلم أن يحرص عليها، ويبقى باب العمل الصالح أوسع مما ذُكِر، فأبواب الخير كثيرة لا تنحصر، ومفهوم العمل الصالح واسع شامل ينتظم كل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنة، فينبغي لمن وفقه الله، أن يعرف لهذه الأيام فضلها، ويقدر لها قدرها، فيحرص على الاجتهاد فيها، ويحاول أن يتقلل فيها ما أمكن من أشغال الدنيا وصوارفها، فإنما هي ساعات ولحظات ما أسرع انقضاءها وتصرمها، والسعيد من وفق فيها لصالح القول والعمل. إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ . *إن في يوم الجمعة ساعة استجابة : اللّهم إجعل يوم الجمعه مباركا علينا و عليكم بالرحمة التي  تمُر على من هم تحت القبور ، فتبرد عليهم و تؤنس وحشتهم ، و تجعل الجنه ملتقانا و إياهم . اللهم  أصلح حال البلاد و العباد – يا _ رب السموات و الأرض ، إنّي توكلت عليك وسلمت أمري إليك، لا ملجأ الا اليك  سبحانك لا اله  الا انت فارفع عن البلاء و الوباء و اجعلنا من السعداء  في الدارين .و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى