مشاغل الناس

نداء الى رئيس الجمهورية:”ستوك الفسفاط يهدد حياة المواطنين في المتلوي”

بقلم الناشطة في المجتمع المدني أسماء بوجلال

رسالة عاجلة الى رئاسة الجمهورية:

من المآسي…من المهازل…من العبث.. من سخرية الأقدار …. ان تكون المدينة الغنية بثرواتها المنجمية هي من اكثر المدن فقرا و تهميشا في تونس إلا ان المطلب اليوم ليس التشغيل او حصتنا من صادرات الفسفاط بل المطلب هو رفع الفضلات المنجمية حالا من قلب المدينة.

ألم يكن شعاركم في الانتخابات الرئاسية “الشعب يريد”، فلتستمع الى ما يريده أبناء شعبك من المناطق الداخلية المهمشة،سيدي الرئيس إن فضلات الفسفاط المتراكمة في مدينتنا منذ عقود طويلة تهدد وجودنا حيث اننا قضينا دهرا في تنفس سموم الفسفاط .

فالرجاء منكم رفع مناظر البؤس من وسط المدينة،فالمتلوي ليست مكبا للنفايات لكي ترموا فيها فضلات الفسفاط ، نحن بشر و لنا حق العيش في بيئة سليمة فالحياة هنا اصبحت شبه مستحيلة بسبب ارتفاع معدلات التلوث من جراء مادة الفسفاط فمن غير المعقول ان تكون مصبات الفضلات المنجمية محاذية للمناطق السكنية والحال ان السكان ليلا نهارا يستنشقون هواء ملوثا الامر الذي تسبب في إصابة الآلاف من المتساكنين بالامراض السرطانية ليس هذا فحسب بل وتعاني المنطقة من الانزلاقات الارضية حيث في كل هطول امطار تتكدس كميات هائلة من الفسفاط امام و داخل البنايات.

والجدير بالذكر انه سبق وان سعى بعض المستثمرين الى إعادة تدوير فضلات هذه المادة عبر مشروع قومي ضخم في مجال الفسفاط سيسمح بفتح طاقة تشغيلية لأهالي المدينة و إنهاء معاناة السكان إلا ان بعض الاطراف عمدت الى تعطيل المشروع و حرمان المدينة من التمتع بمحيط صحي سليم فالرجاء من رئاسة الجمهورية النظر في هذا الملف المستعجل ولكم سديد الشكر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق