أخبار جهويةأخبار دوليةأخبار وطنيةافتتاحيةاقتصادثقافة و اعلاممشاغل الناس

رابطة حقوق الإنسان: ملف ”الكامور” دليل على فشل الحكومات المتعاقبة من 2011

الكامور تطاوين

دعت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، الحكومة، إلى الدخول فورا في مفاوضات جدية مع ممثلي اعتصام ” الكامور”بتطاوين) على قاعدة اتفاق سنة 2017.

وقالت الرابطة في بيان لها، إن مبدأ تواصل الدولة يفرض على الحكومة الحالية الالتزام بتنفيذ الاتفاق الموقع بين تنسيقية الكامور والحكومة السابقة، ما يستوجب التزامها بكافة تعهدات الحكومات السابقة وبكل الاتفاقيات المُبرمة مع الأطراف الاجتماعية وفي مقدمتها هياكل الاتحاد العام التونسي للشغل.

واعتبرت أن الأحداث الأخيرة بتطاوين هي مؤشر جديد، على فشل الخيارات الاقتصادية والاجتماعية المُتبعة طوال العشريات السابقة، ودليل إضافي على فشل الحكومات المتعاقبة على السلطة منذ سنة 2011 في إرساء نمط تنموي اجتماعي يضمن العدالة بين الفئات والجهات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى