أخبار وطنية

قبلي: حصيلة حملات المراقبة الاقتصادية خلال شهر رمضان

رفعت مصالح المراقبة الاقتصادية بقبلي، منذ بداية شهر رمضان وإلى غاية يوم أمس الاربعاء، 127 مخالفة لدى تنفيذها لأكثر من 1100 زيارة تفقّد لمختلف الفضاءات التجارية والاسواق بالولاية، أمنها 31 فريق مراقبة، بالاشتراك مع وحدات الشرطة والحرس البلديين، وفق ما أكده، اليوم الخميس، المدير الجهوي للتجارة، سفيان زيد.

 

وأوضح ذات المصدر، أن المخالفات المرفوعة شملت كافة القطاعات المعنية بمجال المراقبة ومنها 15 مخالفة في قطاع الخضر والغلال و68 مخالفة في قطاع المواد الغذائية، علاوة على 11 مخالفة في قطاع الدواجن و4 مخالفات في قطاع اللحوم والبيض، ومثلها في قطاعي التبغ والملابس الجاهزة ومخالفتين في مجال بيع المواد شبه الطبية.

 

وبيّن سفيان زيد، ان أغلب المخالفات تعلقت بالزيادة غير القانونية في الاسعار بـ25 مخالفة وعدم إشهار الاسعار بـ51 مخالفة، الى جانب رفع 08 مخالفات تعلقت بالبيع بأسعار غير قانونية، و12 مخالفة لعدم مسك فاتورات الشراء، علاوة على 20 مخالفة تخص عدم طبع آلة الوزن.

 

ولاحظ، في سياق متصل، أنه تم تسجيل تحسن على مستوى عرض مختلف المواد الاستهلاكية، منها اساسا الزيت النباتي المدعم، حيث تم ضخ 107160 لترا من هذا المنتوج منذ بداية شهر ماي الجاري بالسوق، مقابل حوالي 30 ألف لتر فقط في شهر افريل المنقضي، مشيرا الى استمرار المتابعة اللوجستية من قبل الادارة الجهوية لعملية تزويد معلبي الزيت لشركات الجملة بالجهة بهذا المنتوج، لضمان توفرها لفائدة المواطنين.

 

 

 

وفيما يتعلق بمعدل أسعار المنتوجات الاستهلاكية، اعتبر المدير الجهوي للتجارة، بأنها تعد مقبولة مقارنة بالسنة الفارطة، خاصة في مادة البيض التي لم يتجاوز سعرها 900 مليم واللحوم الحمراء التي كان ثمنها في حدود 27 دينارا للكغ الواحد، فضلا عن تراجع اسعار الخضر بقرابة 20 بالمائة مقارنة بذات الفترة من سنة 2019.

 

وأوضح، في هذا الصدد، استقرار أسعار البطاطا بين 900 مليم و1100 مليم، والفلفل بين 1500 و1700 مليم، مشيرا الى ان الارتفاع المسجل في أسعار الغلال يعود أساسا الى الفجوة في الانتاج والتي سيتم تجاوزها لتستقر هذه الاسعار تدريجيا مع توفر الانتاج الموسمي بالاسواق، حسب تقديره.

 

 

 

وات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى