ثقافة و اعلام

همسات رمضان 1441 هجري 2020 ميلادي (21)

اليوم الحادي و العشرين  رمضان 1441 هجري 2020

قرن سبحانه اختتام فريضة الصيام بأداء زكاة الفطر و بين الرسول الكريم صلى الله عليه وآله و سلم المغزى منها حيث روى ابن عباس رضي الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه و آله  قال ” صدقة الفطر  طهرة الصائم  من اللغو و الرفث و طعمة المساكين فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة  مقبولة و من أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات ” و زكاة الفطر تجب على الغني و الفقير , قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ” صاع من بر أو قمح على كل صغير أو كبير حر أو عبد ذكر أو  أنثى  غني أو فقير أما غنيكم فيزكيه الله و أما فقيركم فيرد الله عليه أكثر مما أعطى  رواه أحمد و أبو داوود .… بعد ايام سيقع تحديد مقدار زكاة الفطر وفق كلمة يتوجه بها سماحة مفتي الجمهورية  لكل التونسيين

 

زَكاة الفِطر فريضة على كلّ مسلم، الكبير والصغير، والذكر والأنثى من المسلمين. ويقوم بإخراجها دفعها المسلم على نفسه وعلى من تجبه عليه نفقته. فيدفعها الرجل عن نفسه وزوجته وأبنائه، وعلى الرضيع ولو كان عمره بضع ساعات.

قال ابنِ عمر رضي الله عنهما: «فَرَضَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ، عَلَى العَبْدِ وَالحُرِّ، وَالذَّكَرِ وَالأُنْثَى، وَالصَّغِيرِ وَالكَبِيرِ مِنَ المُسْلِمِينَ،و المسلمات  وَأَمَرَ بِهَا أَنْ تُؤَدَّى قَبْلَ خُرُوجِ النَّاسِ إِلَى الصَّلَاةِ وهي واجبة على الغنيّ والفقير، ولا تسقط إلاّ على من لا يملك قوت يومه.

لذلك، يمكن للفقير الذي يملك أكثر من قوت يوم، أن يدفع الزكاة، ويقبل الزكاة من غيره.

يتولّى تقدير زكاة الفطر لكلّ سنة، المفتي، أو من يقوم مقامه في البلاد. وهي ما يعادل صاعا من طعام أهل البلد، من التمر أو القمح أو الأرز أو غيرها مما يأكله عامة الناس من هذا البلداو ذاك  .

وقد تقدّر دار الإفتاء في تونس مقدارها كل عام بمبلغ معين و من أهمّ أهداف زكاة الفطر، تكملة ما اعترى صيام المسلم من نقائص وإخلالات وذنوب  بهذه الصدقة، ومن لغو وتقصير في الطاعات، وغيرها، وهي تطهّر النّفس من الشّح والبخل وعبادة المال.

كما تهدف إلى تعميم فرحة العيد على المسلمين، و خاصة الاطفال حتى لا يحسّ الفقير بالحرمان، ونشر المحبّة والتضامن والتعاون بين أبناء الأمّة.

لذلك، فإنّ وقتها يبدأ قبل يوم عيد الفطر بيومين أو ثلاثة، ويمكن دفعها قبل ذلك بمدّة أكثر إذا كانت ستسلّم إلى جهة تتولّى جمعها وتوزيعها على الفقراء، لأنّ الجمع والتوزيع يحتاجان إلى وقت. وآخر وقت لدفعها هو  قبل صلاة العيد. فقد أجاز العلماء إخراجها قبل العيد، ليستطيع الفقير شراء حاجته للعيد والأولى بها الأقارب من المحتاجين، والجيران، ويجوز إرسالها إلى الفقير إن كان بعيدا أو في بلد آخر، لكنّ غايتها كما يدلّ على ذلك اسمها، هو إدخال البهجة و السرور على المسلمين في عيد الفطر. و يرى العلماء أنّها لا تعطى لغير المسلم، فإن أعطيت لغير مسلم، فهي صدقة ولا تحلّ محلّ زكاة الفطر.

zaket-1-300x200بين الرسول صلى الله عليه وآله و سلم المغزى منها حيث روى ابن عباس رضي الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه و آله  قال ” صدقة الفطر  طهرة الصائم  من اللغو و الرفث و طعمة المساكين فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة  مقبولة و من أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات ” و زكاة الفطر تجب على الغني و الفقير , قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ” صاع من بر أو قمح على كل صغير أو كبير حر أو عبد ذكر أو  أنثى  غني أو فقير أما غنيكم فيزكيه الله و أما فقيركم فيرد الله عليه أكثر مما أعطى  رواه أحمد و أبو داوود .…

و بخير الكلام نختتم همسة اليوم ، ونحن في شهر الصيام ، شهر نزول القرآن ، تقبّل الله منا و منكم صالح الأعمال و صلى الله على سيد الأنام محمد نبي الرحمة و السلام ، ربنا يسعدكم في رمضان و سائر الأيام و يا رب ارفع عنا الوباء و البلاء في هذه الايام الباقية من الشهر الكريم و  كل عام و انتم بخير  . رضا

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى