مشاغل الناس

في كل يوم أحد … مع الكاتب الصحفي رضا سالم الصّامت

منذ ظهور فيروس كوفيد 19  كورونا  اخذ عدد من الاشخاص يحرصون على  الانضباط والعيش في أماكن مرتبّة ونظيفة، فنجد أنّهم يضعون لأنفسهم جدول تنظيف دقيق ويلتزمون به تجنبًا للتوتر والقلق المرتبط بالفوضى وانعدام النظافة، لكن هذا لا يعني ان هناك من الاشخاص من

 

لم يمتثلوا و  لم يحترموا  القواعد المعمول بها تجنبا لعدوى هذا الوباء البيولوجي الخطير  و بمجرد ظهوره في مدينة ووهان مقاطعة خوبي الصينية دق ناقوس الخطر في العالم  خوفا من العدوى ما جعل البلدان تتاهب  و تستعد لمجابهته وكل  السلطات و المنظمات  الصحية  العالمية  هناك تطالب من مواطنيها ملازمة بيوتهم و عدم  الخروج  الى الاماكن المزدحمة توقبا  لانتشاره  حيث سارعت منظمات صحية  الى توخي الحذر كغسل اليدين وتعقيم المنزل والالتزام بالحجر الصحي و عدم اللمس  و وضع م مسافة متر  بينك و بين اي شخص اخر  وعدم لمسه عند السعال او العطس  و يضع كمامة على فمه و انفه مع الّانضباط بحسن التخطيط ليومه  و اليوم الموالي و هكذا  ولا يسمح للآخرين أو للظروف الخارجية بأن تسيطر عليه .  لكي تنجح في   التطبيق عليك ان تنمّي حسّ الالتزام و تشعر انك تقوم بواجبك ازء وطنك و شعبك و ان  تتحمل المسؤولية كاملة و تشعر بما لك وما عليك  و عدم التهرّب من المهمّات الصعبة، وان تحرص كلّ يوم على إنهاء أصعب وأكبر مهامّك و عندما تفعل ذلك، ستجد أنّ المهام المتبقية ليست  مستحيلة فقط عليك ان تتفهم اللوضع المتردي  و تصبر و ان  الله مع الصابرين ونحن كتوانسةً و شعوب اخرى تعاني مثلنا تداعيات هذا الفيروس  في نفس الاوضاع الى ان نجتاز هذه الازمة  بسلام  لعل الله يرحمنا و يرفع عنا الوباء و البلاء و فحش الغلاء و نقص الغذاء و نستغفر الله    صباحا مساء  و تنجلي الغمة و يتحسن وضعنا  الصحي و الاجتماعي و يعم الرخاء ويتحقق الرجاء و نحمي  تونس و شعبها  … لتونس رب  يحميها  و  شعب  عظيم  لن  يفرّط  فيها   و لنا باذن الله  موعد  جديد  في كل يوم أحد  مع أجمل تحيات رضا سالم الصّامت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى