أخبار وطنيةاقتصادثقافة و اعلاممشاغل الناس

في ذكرى الاستقلال ال 64.. عفو خاص عن 1856 سجينا

قرر رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الخميس، بمناسبة الذكرى 64 لعيد الاستقلال، تمتيع 1856 محكوما عليهم، بالعفو الخاص الذي سيفضي إلى سراح 670 سجينا منهم فيما يتمتع البقية بالحطّ من مدة العقاب المحكوم به.
وجاء ذلك لدى استقباله اليوم، بقصر قرطاج وزيرة العدل ثريا الجريبي وأعضاء لجنة العفو عماد الدرويش وكيل الدولة العام مدير المصالح العدلية، وجمال سحابة المدعي العام للشؤون الجزائية وإلياس الزلاق مدير عام السجون والإصلاح، واطلاعه على نتائج أعمال لجنة العفو.
وأعطى رئيس الدولة حرصا على مزيد التوقي من فيروس كورونا تعليماته بتشديد السهر على تعقيم الوحدات السجنية ودعم مجهودات الوحدات الصحية الخاصة.

كما دعا سعيّد لجنة العفو الخاص إلى دراسة قائمة إضافية من ملفات المساجين للنظر في إمكانية العفو عنهم وذلك للتخفيف من ضغط السجون والمساهمة في الحفاظ على صحة كل التونسيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى