أخبار جهويةأخبار وطنيةثقافة و اعلاممشاغل الناس

سعيد : ”ملحمة بن قردان نصر لكل الوطن والتحام بين الشعب والقوات المسلحة”

رئيس الجمهورية، قيس سعيّد ، قال خلال كلمة القاها بمناسبة احياء الذكرى الرابعة لملحمة بن قردان واضاف أنّ ما حصل في بن قردان “جبهة وملحمة أو هي معجزة تجسدت في نصر عسكري ووطني على كل من رفع السلاح ضد الدولة التونسية وضد المواطنين التونسيين الأبرياء”، مضيفا أن ذلك الإلتحام بين المواطنين والقوات المسلحة “لم يشهد التاريخ مثله”.

وقال رئيس الدولة في كلمة  ألقاها بمناسبة إحياء مدينة بن قردان، من ولاية مدنين، الذكرى الرابعة لملحمة 7 مارس 2016 ، “إن هذه المنطقة قدّمت درسا للعالم كله في ملحمة التحمت فيها الجماهير بقوات الأمن والجيش الوطنيين ووقفت على نفس الجبهة فأسقطت العملاء والخونة”.

وفي كلمة توجّه بها إلى المواطنين الذين تجمّعوا قرب محيط النصب التذكاري، وخاصة من الشباب المعطّل عن العمل ومن المنتفعين بالآلية 16 الذين رفعوا شعارات مطالبة بالإدماج وبالشغل والكرامة، دعا قيس سعيّد إلى “عدم ترديد شعارات لا أثر لها في الواقع”، قائلا في هذا الصدد: “المطلوب أن يستعيد الشعب السلطة والإرادة وأن تزول القطيعة بين الشعب والسلطة”. واضاف قوله: “إننا في حاجة إلى فكر جديد وإلى منظومة سياسية جديدة تكون ملائمة للعصر ولا في قطيعة معه”.

كما شدّد على أن “الإرادة لا تنبع إلا من الشعب الذي سيصنع تاريخا جديدا يستجيب لمطالبه وللشعارات التي يرفعها كل يوم”، مطالبا فئة الشباب ببلورة مشاريع جماعية، باعتبارها “الطريق الوحيد نحو الحرية والكرامة الوطنية”، وفق رئيس الجمهورية الذي أكّد بالمناسبة على أن “الشعب هو من يصنع القرار”.

يُذكر أن ملحمة بن قردان شكّلت لحظة فارقة في الحرب على الإرهاب، إذ تمّ خلالها القضاء على ما لا يقل عن 50 عنصرا إرهابيا وإحباط مخططهم الإرهابي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى