أخبار جهويةأخبار وطنيةثقافة و اعلاممشاغل الناس

تونس تحيي الذكرى الرابعة لملحمة بنقردان

بدأت ملحمة “بن قردان” اثر هجوم مسلح غادر وقع في 7 مارس 2016 بمدينة بنقردان و تواصل إلى 10 مارس، حيث قامت مجموعات ارهابية مسلحة ، في ساعة مبكرة من الصباح، بهجوم  غادر على المدينة الآمنة في محاولة للسيطرة عليها، بقصد  انشاء امارة  داعشية  فاعترضتها قوات من الجيش الوطني التونسي الباسل والحرس الوطني و رجال الشرطة الأشاوس و اعوان الديوانة  و الحماية المدنية  و عدد من ابناء بنقردان الأحرار . و بعد معارك بين رجال الأمن و الارهابيين الذين تحصنوا في المباني و الأسطح تمكن الامن السيطرة عليهم و في حصيلة نهائية لرئاسة الحكومة اعلنت وزارة الداخلية ووزارة الدفاع الوطني يوم 7 مارس 2016  ان  عدد القتلى بلغ 55 قتيلًا، منهم 36 مسلحًا، و12 من الجيش والقوات الأمنية، و7 مدنيين، وبلغ عدد الجرحى حوالي 27 فردا، إضافة إلى اعتقال 7 مسلحين  وقد تجددت الاشتباكات في بنقردان يوم 8 مارس في الليل، واستطاعت قوات الجيش والأمن القضاء على 6 ارهابيين متحصنين في منزل بضواحي المدينة.

كما تواصلت عمليات المطاردة والاشتباكات المتقطعة لايام متعددة حيث تمكنت قوات الامن، في 9 مارس، من تصفية 4 مسلحين في حين قتل جندي وجرح مواطن آخر وفي 10 مارس، قتل 4 مسلحين واعتقل آخر و بذلك سجلت مدينة بن قردان أكبر و أشرف ملحمة في تاريخ تونس التي تنبذ الارهاب و تمقته و تثبت للعالم كله انها ليست البلد الذي يصنع الارهاب الذي لا جنسيته له و لا دين .

ان تونس تدحر الارهاب و تقضي عليه و هي التي قدمت الدرس في انجازملحمة “بن قردان”  فلا مكان للارهاب  والارهابيين  في تونس  و تحية تقدير في هذه الذكرى الرابعة للملحمة  التاريخية و تحية لرجال الأمن من جيش و  شرطة   و حرس  وحماية مدنية  و ديوانة و لكل مواطن شريف   يذود عن حرمة البلاد و بهذه المناسبة تحول رئيس الجمهورية قيس سعيد  الى ربوع مدينة بنقردان للاشراف على هذه الذكرى ورحمالله شهداء تونس الأبرار  الذين سقطوا في ساحة المعركة  شهداء بن قردان  المناضلة و عاشت تونس حرة أبية كريمة شامخة بكل أبنائها أبد الدهر ،

رضا سالم الصامت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى