أخبار جهويةأخبار وطنيةافتتاحيةثقافة و اعلام

تواصل إضراب القيمين والقيمين العامين

أكد الكاتب العام للجامعة العامة للقيّمين والقيّمين العامين، جمال الهاني، امس الأحد غرة مارس 2020، “انفتاح الجامعة العامة على الحوار مع وزارة التربية” لإنهاء أزمة اضراب القيمين والقيمين العامين.

وأضاف أنّ القيمين والقيمين العامين، سيواصلون خلال الأيام المقبلة، “مقاطعة كلّ عمل إداري وتربوي وبيداغوجي له صلة بشؤون التلاميذ”.

 وأكد الهاني، أن ”المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية في تونس، تشهد منذ يوم الجمعة الفارط، حالة من الفوضى”، على خلفية تواصل الإضراب الحضوري المفتوح الذي يخوضه القيّمون والقيمون العامون.

يُذكر أن القيّمين قاطعوا خلال اليومين الفارطين، إسناد شهائد الحضور والإعلام بالغيابات وإعطاء بطاقات الدخول للتلاميذ، كما علّقوا كل الأعمال الإدارية، “مع مواصلتهم الحضور ومرافقة وتأطير التلاميذ”، حسب ما ذكره المسؤول النقابي.

وتطالب الجامعة العامة للقيمين والقيمين العامين، التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل، بتطبيق اتفاق 8 ماي 2018 الموقّع مع وزارة الإشراف وإقرار الإحالة على التقاعد بـ57 سنة، مع بلوغ فترة عمل بـ35 سنة وتمكين القيمين من التكوين بالمعهد الأعلى للتكوين المستمر وكذلك صرف منح العودة الجامعية لفائدة أبنائهم، وتسوية وضعية حوالي 700 قيّما من المتعاقدين بالمؤسسات التربوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى