أخبار وطنية

المقاربات الشرعية والقانونية لمقاومة الفساد في ندوة علمية بصفاقس

“مقاومة الفساد :العوائق والانتظارات :مقاربة شرعية وقانونية” .هذا عنوان الندوة اىعلمية التي انتظمت صباح اايوم الاحد 12 جانفي 2020 باحد القاعات بالمسرح البلدي بصفاقس بمبادرة من جمعية الخطابة والعلوم ااشرعية ومشاركة جمعية المحافظة على القرأن والاخلاق الفاضلة بصفاقس ومساهمة وزارة الشؤون الدينية وبلدية صفاقس وبتنسيق مع الهيأة الوطنية لمكافحة الفساد.
IMG_20200112_101251
انندوة انطلقت بتلاوة من الذكر الحكيم وادارهابامتياز السيد ناجي بوقدر وافتتحها السيد لطفي الزولري رئيس جمعية الخطاب والعلوم التشريعية بصفاقس الذي رحب بالحضور و بمبعوثة الهىأة الوطنية لمكافخة الفساد السيدة درة الرزقي التي تجشمت متاعي السفرمن العاصم اىىصفاقس للمشاركة في هذه الندوة العلمية حول مكافخة الفساد في تونس وزميلتها وفاء مبروك واحال الكلمة الى ممثل وزارة الشؤون الدينية السيد فتحي الحاج ابراهيم ممثل وزير الشؤون الدينية الذي القى مخاضرة قيمة متحدثا بأسلوب علمي غن المقاربة الشرعية لمكافحة الفساد مستندا الى الاصول الدينية والادبية والى القرأن الكر يم مستعرضا في السياق تعديد من الايات القرأنية التي تتحدث غن لفىساد والمفسدين في الارض ملاحظا ان القرأن يضم 50 أية تتحدث غن هذه الأفة..
وبدو رها تطرقت ااسيدة وفاء مبروك المستشارة القانونية ناة الى موضوع مكافحة الفساد في تونس فراس ان الا هتمام بهذا الموضوع جاء بعد الثورة مباشرة مشيرة الى هيأة عبد ألفتاح بن عمر الذي توقي في ظرف غامض وأوضحت دور العيأة الوطنية لمكافخة القساد ونشاطها الحثيث سواء في العاصمة او في فروغه بالجهات غلى غرار صفاقس مقدماة غديد الارقام المتغلقة بانشطتها المتواصل في كافة الحعات من أجل مكافخة الفساد المستشري في البلاد واوشحت السبل والأليات المتوفرة للمواطنين لمساعدة الهيأة الوطنية وفروعها على القيام بالدو ر الموكول اليها على اخسن وجه ومدت الخضور بالرقم الاخضر للاتصال بالهيأة في كل.وقت وحين للابلاغ بالفساد وهو80192222.
وتولت السيدة درة الرزقي الميتسلرة القانوني بالهيأة الحديث باطناب عن الفساد وأليات مكاقحته والعمل على وضع حد لانتشاره وتحفيز المواطنين على الابلاغبع د ن خوف وخرج مستعرصة كل الاليات المتوفرة زاايبل الكفيلة بطمأنة المبلغين وحمايتهم من المفسيدين والمتمتريين في المجال سواؤ في الادارات او المؤسسات او الشارع واكدت ان دور الهيأة ليي القبص على المفيدين اوالزج بهم في اليجن وانما دورها يتمثل في اغداد الملفات بغد التثبت من سبهات اىفساد واحالتها على القضاء..كماتحدثت عن نشاط العيأة في مجال كسب معركة التصيح بالمكايب والارباح مسيرة الى ان الهيأة مهتمة جدا بتلموصوع وغاينها هي دفع كل المطالبين بالقبام بهذا الامر على انجاز واجبهم دون تأخير سواؤ تعلق الامر بالنسؤولين في اعلى ميت سو ا ء مومظفين سامين او رجال أعمال او تجاراو صناعيين…
محمد الطريقي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى