أخبار وطنيةثقافة و اعلاممشاغل الناس

كل يوم احد مع الكاتب الصحفي رضا سالم الصامت

قلنا و اخيرا الحكومة اتولدت ففرحنا و اطلقنا الزغاريد  وقلنا “يا فرحنا يا هنانا الحكومة جاتنا  ” ،  و سارع النواب و رئيس مجلسهم الموقر الشيح راشد الخريجي الغنوشي للاجتماع كامل يوم الجمعة الماضي تحت  قبة  البرلمان لمنح الثقة  لهذا المولود  الميّت و لكن الفرحة لم تدم طويلا  و اجتمع النواب صالوا و جالوا و اخذ   نوابنا المحترمين الكلمة و بكل ديمقراطية تحدثوا عن وجهة نظرهم و لهم الحق في ذلك و عبروا عن آرائهم بحرية مطلقة  مع  بعض التشنجات و الملاسنات و المداخلات  التي بعضها خارج  عن الموضوع  والتي ليست في محلها من  البعض طبعا لكن  النائب المحترم الكاتب و الاديب الصافي  سعيد قال انها  حكومة ولدت  ميتّة   و  شخصيا انا  معه في  هذا الراي و اضاف يقول   ” انا جئت لاحضر مراسم  تشييع  جنازة حكومة الجملي و بعد ذلك أنصرف  في حال سبيلي ..  و فعلا انصرف ”  مثلما انصرف النواب و انتهت  الجلسة بعدم منح الثقة   لحكومة  الجملي ، لكن مهما جرى  فان تونس باقية و لها رجال و  نساء و شباب تونس و اطفالها الذين  هم مستقبل هذا البلد و كم من  حكومة حكمت و لم نرى اي شيء على ارض الواقع من انجازات و مشاريع تنفع المواطن و تقلل من البطالة و تحسن ظروف العيش الكريم  ومرة أخرى سيفكر الدولة في تشكيل  حكومة  حسب الدستور  ان  آجلا ام عاجلا و سوف  نسمع بوزر اء وكتاب دولة  جدد  “انظاف خفاف ” و هذا ما نرجوه  المهم لا نريد  فاسدين يسعون الى مصالحهم الخاصة و يطمعون في منصب او كرسي  في الحكومة   نريد  اشخاصا “ تثني الركبة  ” لخدمة  هذا الشعب و هذا الوطن  . 

يا شعبنا العظيم يا تونس الحبيبة ستكونين  بخير ان شاء الله  لان ما بني على باطل …  فهو باطل . كل ما نتمناه  ان نرفع عن بلادنا العجز و الظلم و نجنبها الأذى بالعمل و الفعل لا بالقول الفضفاض  و الكذب على الشعب  و الضحك على الذقون عندما نحكم  بضمير و صدق و بدون تخديم الأمخاخ  نستطيع الوصول الى بر الأمان  و نصنع  المستقبل بالحب و التفاهم  لتعيش أجيالنا القادمة  في امن و سلام و طمأنينة  .… فتونس  للجميع و  ليست للنهضة ولا لغيرها من الاحزاب … تونس لها شعب عظيم قدم العديد من الشهداء  الأبرار ، شعب اختاركم  ومنح الثقة فيكم فلا تخذلونه  لتونس رب  يحميها  و  شعب  عظيم  لن  يفرّط  فيها  ويتجدّد اللقاء باذنه تعالى (كل يوم أحد) مع الكاتب الصحفي رضا سالم الصّامت

 
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى