أخبار دوليةأخبار وطنيةثقافة و اعلاممشاغل الناس

تونس تدين بأشد العبارات قصف الأكاديمية العسكرية في ليبيا

أدانت تونس مساء يوم امس الإثنين 06 جانفي 2020 بأشدّ العبارات القصف الذي استهدف تلاميذ ضباط بالكلية العسكرية جنوب العاصمة طرابلس والذي أسفر عن سقوط عدد كبير من الأبرياء بين قتلى وجرحى.

وأعربت وزارة الخارجية في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية على فيسبوك عن خالص تعازيها لأسر الضحايا وتمنت الشفاء العاجل للمصابين.

كما جددت وزارة الخارجية استنكارها لاستمرار الاستهداف العشوائي للمدنيين الأبرياء وكذلك للمنشآت المدنية في ليبيا لما يشكله من تهديد خطير للأمن والاستقرار في هذا البلد الشقيق وفي المنطقة بأسرها.

وأكدت تونس أنّ استمرار اللجوء إلى خيار التصعيد العسكري كحلّ للأزمة الليبية لن يؤدي إلاّ إلى مزيد تفاقمها وتعقيدها ويُقوّض فرص وجهود استئناف العملية السياسية.

ودعت من هذا المنطلق، كافة الأطراف الليبية والإقليمية والدولية الى العمل على الوقف الفوري للعمليات العسكرية واحترام الشرعية الدولية ومخرجات الاتفاق السياسي الليبي بالعودة السريعة إلى المفاوضات في إطار حوار ليبي– ليبي شامل يُعزّز مخرجات هذه الشرعية من أجل صون وحدة ليبيا وحماية استقرارها وأمن شعبها الشقيق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق