أخبار وطنيةاقتصادثقافة و اعلاممشاغل الناس

تونس : أصحاب “التاكسي” يحتجون مطالبين بمنع “تاكسي سكوتير”

نفّذ عدد من أصحاب سيّارات التاكسي الفردي، اليوم الخميس 12 ديسمبر 2019  بالعاصمة، وقفة احتجاجية للمطالبة بمنع استعمال “تاكسي سكوتير” (دراجات نارية)، الذي تم اعتماده مؤخرا في تونس الكبرى لنقل الركاب، وضدّ كل الدّخلاء على المهنة.  

وقال كاتب عام الغرفة الجهوية للتاكسي الفردي باريانة، حمدة بن جمعة، في تصريح ل”وات”، خلال هذه الوقفة، إنّ ما يعرف اليوم بالتاكسي “سكوتير”، لم يتحصل على ترخيص من طرف وزارة النّقل ولم ينضو ضمن القانون عدد 33 المنظم لنقل الاشخاص والذي ينص في فصوله على عدم حمل الاشخاص في دراجة نارية.
وأضاف أنّ جميع سائقي التّاكسي الفردي سيتصدّون إلى كلّ من يحاول مزيد تهميش القطاع والتضييق على نشاطهم وتهديد مورد رزقهم، لا سيما وأنّ قطاعهم يعاني اليوم من العديد من الدخلاء.
واكد كاتب عام الغرفة التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليية، انه في صورة عدم الاستجابة لمطالبهم من قبل السلط المعنية سيضطرون الى التصعيد.
ودعا المتحدث، جميع سائقي التاكسي الفردي، للتصدي لكل الممارسات غير القانونية التي تمس من وسائل النقل العمومي غير المنتظم مبرزا انه سيتم، إثر هذه الوقفة الاحتجاجية، التوجه نحو وزارة النقل للقاء بعض المسؤولين هناك والتأكيد على ضرورة تحقيق مطالب اصحاب التاكسي الفردي.
وكانت وزارة النقل اوضحت في وقت سابق أنه طبقا للفصل 33 من القانون (عدد 33 لسنة 2004)، لا يمكن ممارسة نشاط النقل العمومي للأشخاص إلا بعد الحصول على ترخيص وفقا للإجراءات المضبوطة بالتراتيب الجاري بها العمل. كما يخضع تعاطي نشاط كراء كل صنف أو مجموعة أصناف من العربات المعدة لنقل الأشخاص، حسب نفس الفصل، الى كرّاس شروط وتصريح مسبق لدى المصالح المختصة بالوزارة المكلفة بالنقل. علما وان الفصل 13 من نفس القانون يعرّف النقل العمومي بانه كل خدمة نقل أشخاص تُنجز بمقابل أو تكون معروضة على العموم.  وات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى