أخبار وطنيةافتتاحيةثقافة و اعلام

في تونس: هناك 6085 مسجدا وجامعا يؤمنه حوالي 4805 إماما خطيبا و600 واعظ ديني

يوجد مساجد تونس و حوامعها 6085 وجامعا، يؤمنه حوالي 4805 إماما خطيبا و600 واعظا دينيا، حيث يلعب الخطاب الديني دورا هاما في بلورة…

وتطرح هذه المسألة ضرورة تجديد ومراجعة الخطاب الديني والعمل على تجديد الفكر الديني في تونس لجعله مواكبا للتغييرات المجتمعية الراهنة ومكافحة آفة اجتماعية خطيرة تمثلت في تفشي آفة الارهاب.

وقال الدكتور الياس الجندوبي وهو استاذ وباحث في جامعة الزيتونة وواعظ بوزارة الشؤون الدينية ومختص في علوم التربية، إن الخطاب الديني في حاجة إلى التجديد خاصة الخطاب الديني الموجه للشباب، باعتبار أنها فئة سلاح ذو حدين، فمن جهة هي فئة الحيوية والنشاط والفكر والانتاج، ومن جهة أخرى نجد أنها معرضة للتأثر والاستقطاب بسهولة باعتبار أن مرحلة الشباب هي مرحلة تكوين الذات، حسب تفسيره.

واعتبر المتحدث أنه يجب تطوير الخطاب الديني ليكون الحاضنة الايجابية للشباب ويحفزهم على العمل والعطاء بعيدا عن التشدد الفكري والديني ومحمي من الانجرار وراء التطرف الديني والارهاب.

كما أفاد بأن الخطاب الديني يجب أن يعمل على تشجيع الشباب على المبادرة الحرة وعدم انتظار الوظيفة العمومية وأن يستلهم من التجارب العالمية، لشباب بعثوا مشاريع خاصة وأصبحوا من الاثرياء بفضل العمل والاجتهاد اللذين حثا عليهما الاسلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى