أخبار جهويةأخبار وطنيةثقافة و اعلاممشاغل الناس

الفنان رضا بالحاج خليفة الذي اشتهر ب “رضا ديكي في ذمة الله

نعت وزارة الشؤون الثقافية فقيد الساحة الثقافية التونسية الفنان رضا بالحاج خليفة الذي اشتهر ب “رضا ديكي ديكي” والذي غيّبه الموت مساء أمس الجمعة 22 نوفمبر 2019 بعد صراع مع المرض.

وعُرف الراحل بأغنيته الشهيرة “ديكي ديكي/أنت صديقي” التي أصدرها سنة 1978 وأحبّها الصغار والكبار حيث اتبطت بذاكرة أجيال بأكملها ومازال الكثيرون يردّدونها حتى اليوم.
هو رضا بالحاج خليفة من مواليد مدينة قصرهلال، عشق الموسيقى وقدمها بطريقته الخاصة التي خلّدته في ذاكرة الأطفال والكبار أيضا.
كتب ولحّن وغنّى عددا هاما من الأغاني الذي التزم فيها بذات التوجّه المتفرّد والذي ميّزه عن غيره من الفنانين، من ذلك “أنا عندي رونديفو” و “ذات يوم في فصل الشتاء”و “آو النّبي” وهو من كتب العمل الإذاعي الشهير “ياهشام حل الباب لميمتك” تلك القصة الإذاعية التي عشقها المستمعون على أثير الإذاعة الوطنية التونسية بكل تفرعاتها، وهو أيضا كاتب وملحن ومؤدي “حكاية الجمل الهلالي”.
عاش الفنان بعيدا عن الأضواء وتجنّب كثرة اللقاءات الإعلامية حتى أن العديد ممن يحبون أغانيه ربما لا يعرفون صورته لكنه مازال إلى الآن مصدرا للسعادة وللحب بكل أعماله الفنية.
وكان الراحل رضا ديكي قد شارك في الدورة الثالثة لأيام قرطاج الموسيقية بعرض في شارع الحبيب بورقيبة شهد تفاعلا كبيرا من قِبل الجمهور في لحظات كانت أشبه بالحنين إلى زمن الطفولة.
مرّ الفقيد بأزمة صحية مؤخرا استوجبت إقامته بالمستشفى وبعد صراع مع المرض غاب صوت “رضا ديكي” ليظل ذكرى جميلة كذكريات الطفولة السعيدة. رحم الله الفقيد ورزق أهله ومحبيه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى