أخبار وطنيةاقتصادثقافة و اعلام

إعلاميون يتضامنون مع سامي الفهري بعد ايقافه

عبر عدد من المشاهير والإعلاميين عن تضامنهم مع مالك قناة الحوار التونسي سامي الفهري بعد إيقافه أمس الثلاثاء 5 نوفمبر 2019، مع المتصرفة القضائية لشركة كاكتوس بردوكاست ووكيل شركة متعاقدة معها لمدة 5 أيام على ذمة قاضي التحقيق بالقطب القضائي المالي.

 الإعلامي علاء الشابي  كتب على صفحته الخاصة على انستغرام: “حتى وإن اختلفنا و انتقلت لقناة التاسعة سأدافع عنك ما دمت بريئا ولم تثبت إدانتك… و سأدافع على صحفيي ومنشطي و تقنيي قناة الحوار التونسي و كأني واحد منهم هذا موقف مبدئي سواء كنت في قناة الحوار أو في قناة التاسعة”.

من جانبه استنكر الإعلامي سمير الوافي شماتة البعض قائلا: “الشماتة نذالة…والحبس ساهل وقريب مهما بعدت عن الشر وتجنبت الخطأ…لن تكون ملاكا مهما تطهرت…ستبقى بشرا يزل ويخطئ ويضعف…في جرة عشرة الاف تمدها لموظف في إدارة أو في طريق…في جرة علاقة عابرة مع طفلة…في جرة حادث مرور…لحظة ضعف إنساني…إستسلام لشيطان رجيم…لحظة غضب خارج السيطرة…شيك بسبب أزمة مالية…تصفية حسابات وإنتقام…ظلم وقهر وتسلط…يجيك البلاء يا غافل…!!

لا أحد محصن من ذلك…لا أحد فيكم ملاك…لا أحد أقوى من القدر…الأيام تدور يا صاحبي…لا تشمت ولا تتشفى…قل للسجين والمريض ربي يفرج عليه…وللميت الله يرحمو…حتى لو كانوا ألد أعدائك…ولا تنسى أيضا : المتهم بريء حتى تثبت إدانته…الشماتة نذالة…!!!

سيقول لي البعض كما في الميساجات :
” لقد تشمتوا فيك سابقا وخانوا الماء الملح والعشرة “…!!
أجيبهم ” أنا أعامل الناس بأخلاقي وليس بأخلاقهم ” !!
أنا لا أنسى لكنني لا أشمت ولا أكره ولا أتشفى…ولا أنتقم سوى بالنجاح…ربي يفرج عليهم…!”  هذا و للتذكير فان سامي الفهري تمّ ايقافه يوم أمس  الثلاثاء، 5 نوفمبر 2019  وفق   ما صرّح به الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب والمحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي  لإذاعة شمس آف آم ، وأضاف السليطي أنه تمّ أيضا  الاحتفاظ بالمتصرفة القضائية بشركة “كاكتوس برود” ووكيل الشركة.

وأوضح السليطي أن الفهري و10 أطراف مثلوا  أمام فرقة الأبحاث الاقتصادية والمالية وتواصلت الأبحاث للأكثر من 12 ساعة و  أن النيابة العمومية بالقطب الاقتصادي والمالي أذنت لفرقة الأبحاث بالاحتفاظ بـ3 أشخاص وقد كانت النيابة العمومية بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي، أذنت في 29 أكتوبر الماضي، بتحجير السفر على عدد من المظنون فيهم بخصوص شبهة فساد في شركة “كاكتوس برود”، من بينهم المتصّرفة القضائية لهذه الشركة، الإعلامي سامي الفهري وزوجته.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى