أخبار جهويةأخبار وطنية

حق الأشخاص ذوي الاعاقة في النفاذ بين الموجود وما ينبغي ان يكون

نظمت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان فرع صفاقس الجنوبية بالشراكة مع جمعية الوفاق بالصخيرة وبلدية صفاقس وبدعم من المعهد الفرنسي بتونس اليوم السبت 31 اوت 2019 ندوة حول “حق الأشخاص ذوي الاعاقة في النفاذ بين الموجود وما ينبغي ان يكون” .

يتعرض الأشخاص ذوو الإعاقة كل يوم للتمييز ولعوائق تقيد مشاركتهم في المجتمع على قدم المساواة مع غيرهم. وهم يُحرمون من حقوقهم في الإندماج في نظام التعليم العام، وفي التوظف، وفي العيش المستقل في المجتمع، وفي حرية التنقل، وفي التصويت، وفي المشاركة في الأنشطة الرياضية والثقافية، وفي التمتع بالحماية الاجتماعية، وفي الوصول إلى العدالة، وفي اختيار العلاج الطبي، وفي الدخول بحرية في التزامات قانونية مثل شراء وبيع الممتلكات.

ويعيش عدد غير متناسب من الأشخاص ذوي الإعاقة في بلدان نامية، حيث كثيراً ما يكونون مهمشين ويعيشون في فقر مدقع.

والحماية المكفولة في المعاهدات الأخرى لحقوق الإنسان، والمنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ينبغي أن تسري على الجميع. بيد أن الأشخاص ذوي الإعاقة ظلوا ’غير منظورين‘ إلى حد بعيد، وكثيراً ما يحري تهميشهم في النقاش المتعلق بالحقوق ولا يتمكنون من التمتع بكامل مجموعة حقوق الإنسان.

مواكبة : الهادي الأحمر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى