أخبار جهوية

صفاقس : في الذكرى الخامسة للمصادقة على ختم دستور الجمهورية الثانية المنصف المرزوقي يدعو الى هبّة وطنية لتطبيقه

بمناسبة الذكرى الخامسة للمصادقة على ختم دستور الجمهورية الثانية يوم 27 جانفي 2014 من قبل رئيس الجمهورية السابق الدكتور محمد المنصف المرزوقي ورئيس المجلس التأسيسي الدكتور مصطفى بن جعفر ورئيس الحكومة علي العريض عقد حزب حراك الارادة صباح يوم الاحد 27 جانفي بقاعة المعرض الدولي بصفاقس اجتماعا شعبيا كبيرا تميز بالحماس الكبير وردد خلاله الحضور المكثف شعارات ثورية من قبيل : الشعب يريد نظام جديد والشعب يريد المرزوقي من جديد …
وقد انطلق الاجتماع الحاشد هذا بتريد النشيد الوطني واستعراض قصيدين ثوريين للشاعر الثوري بسيدي بوزيد محمد الجلالي والطفل طه حسين خواس الذي استحق تكريم رئيس الجمهورية السابق محمد منصف المرزوقي له على غرار الشاعر محمد الجلالي…
ثم القى رئيس الجمهورية السابق الدكتور المرزوقي خطابا حماسيا مطولا استهله بالقول: الشعب يريد تطبيق هذا الدستور، ملوّحا بنسخة منه كانت بيده، ثم ذكر باهميته وبالمجهودات الكبيرة التي بذلت من اجل صياغته على امتداد اكثر من حوالى ثلاث سنوات تحت قبة المجلس التأسيسي ..قائلا في هذا الصدد : ان يوم27 جانفي ليس يوما عاديا بل هو يوم تاريخي عظيم يضاهي يوم عيد الاستقلال وفق قوله .
واضاف المرزوقي قائلا : انه ميثاق ميلاد الجمهورية نجم عن تحربة فريدة من نوعها ويتعين ادراجه كعيد وطني،محذرا في السياق ذاته من مغبة التهاون به من قبل الحاكمين الحاليين الساعين الى العودة بتونس الى الوراء والى الحكم الفردي البغيض، داعيا الشعب التونسي بكافة اطيافه وفئاته الى عدم السقوط في حبال النظام الدكتاتوري السابق ومنظومة الحكم القائمة حاليا من جمعيات وشباب و وسائل اعلام وقضاة وسياسيين الى هبة جماعية للتخلص من المنظومة الحكم الفاسدة الحالية والى التهيؤ منذ الآن لاسقاطها عبر صناديق الاقتراع في الانتخابات القادمة محذرا المواطنين من التفريط في اصواتهم مقابل بضعة دنانير وكثير من الوعود الكاذبة ، داعيا الشباب بالخصوص الى نبذ العزوف والمشاركة في الانتخابات القادمة كمترشحين ومصوتين باعداد كبيرة لقطع الطريق امام المنظومة الفاسدة …
ودعا المرزوقي في خاتمة خطابه الثوري الى وحوب احترام كافة فصول الدستور بدءا بالفصل الاول الذي ينص على ان تونس دولة مدنية دينها الاسلام ولعربية لغتها مشددا على وجوب احترام اللغة العربية سواء في الشارع عبر اللافتات الاشهارية او في وسائل الاعلام المتهاونة مع لغة الوطن الى اقصى حد، مشددا بقوة الى وحوب تطبيق الدستور والعمل على احترامه قولا وفعلا …
محمد الطريقي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى