أخبار دوليةأخبار وطنيةاقتصادثقافة و اعلام

الجهيناوي يلتقي في القاهرة بنظيره المصري وبالأمين العام لجامعة الدول العربية

حثّ وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، امس السبت 5 جانفي 2019 ، في القاهرة، مع نظيره المصري سامح شكري، سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى الاستحقاقات الثنائية القادمة، والقضايا الإقليمة والدولية ذات الاهتمام المشترك.وأكّد الوزيران بالمناسبة، وفق بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية، على أهميّة مزيد تطوير مختلف أوجه التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، وعلى الإعداد الجيّد للدورة 17 للجنة العليا المشتركة التونسية المصرية المزمع عقدها بتونس خلال الثلاثي الأول من سنة 2019، وللاجتماع القادم للجنة التشاور السياسي على مستوى وزيري الخارجية.

كما تطرقا إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومنها المسار السياسي الجاري في ليبيا. واتفقا في هذا السياق، على ضرورة تحديد موعد للاجتماع القادم لوزراء خارجية دول الجوار الرئيسية الثلاث تونس ومصر والجزائر، لدعم التشاور والتنسيق بخصوص دعم الجهود المبذولة قصد التوصل إلى تسوية سياسية توافقية شاملة، تمكن من إعادة الأمن والاستقرار إلى هذا البلد الشقيق.
وعقد الجهيناوي، جلسة عمل مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أطلعه خلالها على الاستعدادات الجارية لاحتضان تونس الدورة العادية الثلاثين للقمة العربية في موفى شهر مارس 2019، وعلى مدى تقدم التنسيق بين تونس والجامعة العربية بخصوص هذا الموعد، خاصة بعد الزيارة التي أداها وفد من الأمانة العامة للجامعة إلى تونس خلال شهر ديسمبر 2018.
وأبرز حرص تونس على إنجاح هذا الاستحقاق العربي الهام، وتعزيز العمل العربي المشترك، وتفعيل الدور العربي في معالجة القضايا العربية، لاسيّما في المرحلة الراهنة التي تمرّ بها المنطقة. ومن جهته، أكّد الأمين العام الاستعداد التامّ للتعاون والتنسيق مع تونس في كافّة مراحل إعداد وتنظيم القمّة العربية.

jhi

وأدّى الجهيناوي يومي 4 و5 جانفي الحالي، بصفته مبعوثا خاصّا لرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، زيارة إلى القاهرة سلم خلالها رسالة خطية من رئيس الجمهورية إلى رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، تتضمّن دعوة للمشاركة في أشغال الدورة العادية 30 للقمة العربيةن المقرّر عقدها يوم الأحد 31 مارس 2019 بتونس.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى