كل يوم أحد …. مع الكاتب الصحفي رضا سالم الصامت

ahad

  ” الجار للجار رحمة ” ناس بكري  يعبرون عن احترامهم للجار بهذه الطريقة  والإسلام يدعونا  الى احترام الجيرة  . و كان العرب قديمًا يتميزون بطلاقة اللسان والقدرة على قول الحكم التى تناسب المواقف، و مع حرارة الطقس  في فصل الصيف و كثرة المصطافين و ارتيادهم للشواطئ  التونسية  ،و مع الفعاليات  الفنية و الثقافية من مهرجانات و حفلات ، فانه من الضروري ان ننسجم مع هكذا نشاطات أحيانا تؤثر على اعصاب الناس و  تزيدها تشّنجا  . لذلك المطلوب هنا التأقلم  مع هذه الأوضاع و ان نكون متفهمين و نراعي  بعضنا البعض حتى لا نقع في مشاكل نحن في غنى عنها .  فلنحكم العقل و لنفهم اننا جيران في هذه الدنيا  و الجار جار  و لو جار… لتونس رب  يحميها  و  شعب  عظيم  لن  يفرّط  فيها …و يتجدد الموعد باذن الله تعالى كلّ يوم أحد مع أجمل تحيات رضا سالم الصامت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *