استياء عميق في صفاقس بسبب الغاء الرحلات الجوية الدولية

Aeroport_Sfax_Thyna

يتأكد تهميش عاصمة الجنوب من حكومة لأخرى و منذ استقلال البلاد الى درجة أنها فقدت مكانتها على الساحة الوطنية و حتى كلمة عاصمة الجنوب فقدت معناها نتيجة لا مبالاة الحكومات المتعاقبة على ادارة البلاد بمشاغلها و انجازاتها و مشاريعها.

و اخر شطحات وزارة النقل الغاء الرحلات الجوية الدولية بين مطار صفاقس طينة و مطارات فرنسا لأسباب قيل أنها تتعلق بعدم وجود الطائرات بالقدر الكافي و ضعف أسطول الناقلة الجوية التونسية. و قد تم اشعار الركاب الذين حجزوا في الرحلات المبرمجة لأيام 3 و 7 جوان المقبل بالغائها و يظل النشاط الدولي للحط اليتيم رهين توفير الخطوط الجوية التونسية للطائرات.

وقد ألحقت هذه الالغاءات ضررا بليغا بالمطار و بالجهة وكان على الشركة الغاء رحلة واحدة في الأسبوع و الابقاء على واحدة حتى لا تكون نهاية المطار في مدينة تحتل نسبة المسافرين فيها الى الخارج درجة عالية. هذه الوضعية خلفت استياء عميق لدى أبناء الجهة الذين طالبوا باعادة الروح للمطار من خلال برمجة عديد الرحلات الدولية لعدة مطارات باعتبار المدينة عاصمة اقتصادية و من العيب أن يتكبد رجل الأعمال مشاق السفر للخارج من خلال وجوب التنقل لتونس العاصمة.

الحبيب عبيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *