نفحات رمضانية 18.. اعداد الكاتبة و الاعلامية نجيبة المعالج دربال

coollogo_com-19851974
مرحبا  باليوم  الثامن  عشر  من  شهر  رمضان من السنة الهجرية 1440 الموافق لــ 2019  ميلادية .
tawba
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : «من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه» رواه مسلم وعن أبي عبد الرحمان عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: «إن الله عزّ وجل يقبل توبة العبد ما لم يغرغر» رواه الترمذي وابن ماجة .
وعن أبي موسى عبد الله بن قيس الأشعري رضي الله عنه عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال : « إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنّهار ليتوب مسيء اللّيل حتى تطلع الشمس من مغربها » رواه مسلم.
وعن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: « تُوبُوا إلى ربّكم فوالله إني لأتوب إلى ربّي تبارك وتعالى مائة مرة في اليوم » اْخرجه اْحمد في مسنده .
نحن في رمضان ، ورمضان شهر التوبة والاستغفار من كلّ ذنب، والاستغفار هو الدعاء بطلب المغفرة وكل إنسان معرّض لأن يخطئ ويذنب، والتوبة هي ترك سيّء الأعمال والمكاره والمعاصي والإقلاع عنها على أجمل الوجوه، بعزيمة وعدم الرجوع إليها.
والتوبة تجبُ على الفور عقب وقوع الذنب سواء بالاستغفار أو التكفير عنه بحسنة وصدقة. والتوبة يقبلُها الله من عبده الذي يقدر على ارتكاب الذنب ويمنع نفسه عنه ويتوب إلى الله من ذلك الذنب، وإذا تحقّقت على وجهها الصحيح كان ثوابُها عظيمًا.
ومن فضل الله تعالى على المُستغفرين أنّه يستر عيوبهم ويغفر ذنوبهم ويزيدهم فضلا فيمنحهم الرزق الوفير ، قال تبارك وتعالى في سورة نوح ( الآيات 10-11-12)  فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم اْنهارا صدق الله العظيم .
والرّسول عليه الصّلاة والسّلام وهو قدوتُنا ومثلنا الأعلى في مكارم الأخلاق ، والتوبة خلق نبيل يُصاحب المؤمن في مسيرته  ويروى أن الرّسول صلّى الله عليه وسلّم يُكثر في مجلسه من قوله : “ربِّ اغفر لي وتُبْ عليّ إنّك أنت التواب الغفور” رواه اْبو داود في باب الاستغفار .
وحسبُ هذه الفضيلة شرفا أن يقول الحقُ عزّ وجلّ في شأنها في كتابه العظيم: ” إن الله يحب التوّابين” سورة البقرة الاية 222 ، لذلك كانت دعوة الأنبياء والرّسل منذ القدم هي التوبة، ويا رب تُبْ علينا ، لكن ليست التوبة هي هذه الكلمة تقال وهذه العبارة تردد في كل حين، لا، فلابد أن يشعر معها التائب بالندم على ما صدر منه من ذنب وارتكبه من خطإ، ومن هُنا جاء الحديث “الندم توبة” رواه اْحمد وابن ماجة .
فالتائب يترك المعصية نادمًا عاقدًا العزم وبكل إرادة على عدم الرّجوع إليها، وهذا هو المُراد من التوبة النصُوح التي ذكرها الله في القرآن وقال: “يا أيّها الذين آمنوا تُوبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربّكم أن يكفّر عنكم سيّئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار “سورة التحريم الاية 8.
فالتوبة إذا تحققت على وجهها السليم كان ثوابُها جليلا يقول تعالى أيضا : “فأما من تابَ وآمن وعمِلَ صالحا فعسى أن يكون من المُفلحين” سورة القصص الاية 67.
فمن ثمرات التوبة والاستغفار: الجنة والفلاح والصلاح وأيضا يبدل الله بالتوبة السيئات إلى حسنات يقول تعالى : “إلا من تاب وآمن وعمل صالحا فأولائك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما”سورة الفرقان الاية 70.
فالاستغفار واجب من كل ذنب كبير أو صغير ، ونحن في شهر رمضان شهر التوبة والاستغفار لمن أراد ذلك بنيّة صادقة وعزيمة، وأبواب الرّحمة والمغفرة والعفو مفتوحة دائما أمام عباد الله المُذنبين وصدق رسول الله الذي قال: “كل ابن آدم خطّاء وخيرُ الخطّائين التوّابون” رواه الترمذي وابن ماجة .
وما أجدر كلّ مؤمن بأن يُردد ما كان يقوله سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم في توبته مرشدا ومعلّما . ”
اللّهم اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري وما أنت أعلمُ به مني،و اغفر لي جدي وهزلي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي .
اللّهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني أنت إلاهي لا إلاه إلا أنت” رواه البخاري ومسلم. مع أجمل تحيات نجيبة المعالج دربال

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *